مصباححواءالعنابة بحديثي الولادةكل المعلومات عن مغص الأطفال

مصباح / العنابة بحديثي الولادة

كل المعلومات عن مغص الأطفال

كل  المعلومات عن مغص الأطفال سوف نذكرها لكم بالتفصيل في هذه المقالة، فإن الطفل المولود حديثاً دائماً ما يزداد بكاءه فـ بداية عمره، والكثير من الأمهات لا يعرفن ما سبب بكائه؟ وخاصة بعد ان ترضعه أو أثناء تغييرها للحفاضة له، والكثير ممن يكونوا حولها يقترحون لها أسباب عدة ومنها انها غازات أو مغص وغيرها، فإن كنتِ متحيرة من أمرك، ونحن سوف نساعدك في التخلص من هذه الحيرة، واليوم سنكلمك عن كل الأسباب والأعراض وكل ما يخص المغص.

ما هو وصف مغص الأطفال؟

انه من كل حوالي خمسة من الأطفال يوجد من يعاني من المغص، فتجدي ان الطفل قد يبكي لساعات دون اي سبب واضح، وان وجود المغص في حد ذاته ليس نوع من مرض ولا يسبب أضرار للطفل، وعادة بعد الشهر الرابع من عمر الطفل ما ينتهي أو يقل.

ما هي أهم الأسباب مغص الأطفال؟

ان سبب المغص الرضع هو غير معروف، والبعض من الخبراء يظنون أن السبب في ذلك يرجع إلى أشياء عديدة ومنها عدم النضج للجهاز الهضمي لديه أو حساسية أو غيرها من أسباب تكون محتملة.

 

كيف تكون أعراض مغص الأطفال؟

بكاء الطفل بصوت عالي مدة تتراوح من ثلاثة ساعات فأكثر، ويكون ذلك لمدة ثلاث أيام خلال الأسبوع فأكثر، ويتكرر هذا لثلاثة أسابيع فأكثر، ويزداد البكاء بعد ان يرضع وقبل عملية التبرز.

إقرأ أيضا:  أمراض القلب الخلقية عند الرضع

وعليك التفريق ما بين الغازات ووجود مغص وذلك عن طريق إن كان طفلك يعاني من الشعور بمغص، فسوف تجديه حين يبكي يثني ساقه على بطنه وقد يحمر وجهه، أما إن كان الطفل يعاني من غازات فأيضاً ستجديه يبكي حال مرور الغازات ثوان فقط ثم يهدأ بعدها، ولكن عليك ملاحظة أن الغازات قد يكون مصاحب لها وجود مغص.

متى ينبغي ان تذهبي للطبيب؟

إن كان الطفل لم يكن يعاني من أي مغص قبل ذلك، ثم رأيت عليه ظهور للأعراض السابقة، فينبغي وقتها انه عليكِ الذهاب للطبيب لتتأكدي من أن الطفل يعاني من مغص فقط ولم يكن من شيء آخر.

وأيضًا ينبغي عليكِ ان تذهبي للطبيب إن كان هذا المغص يصاحب له ارتفاع بدرجة الحرارة أو لوجود قيء أو حدوث إسهال أو إمساك.

إن كان الطفل عمره أكثر من أربعة شهور ولا يزال يعاني من مغص.

أو إن كان الطفل رافضاً للرضاعة من قوة المغص، ووزنه يتأثر ولا يزيد بصورته الطبيعية.

ما هي سبل علاج مغص الأطفال؟

المغص في حد ذاته ليس له علاج، ولكن توجد هناك البعض من الأدوية التي قد تستطيع التخفيف من حدته، فإن كان المغص يصاحبه غازات فيمكن إعطاء الطفل لبعض الأدوية الطاردة للغازات.

إقرأ أيضا:  كيف تتطور حواس طفلك حديث الولادة

كيف يمكنك ان تمنعي المغص؟

وإن كان المغص لا يزيد إلا قبل التبرز، فهنا يمكنك إعطاء الطفل بعض الأدوية المحتوية على أعشاب طبيعية، مثل (ماء غريب) أو غيره، ولكن عن التجربة الشخصية لي أنصح لك إن كان المغص في ازدياد قبل التبرز فلا تعطي له أي دواء، وإنه سوف يقل من حدته تلقائياً بعد ان يتبرز وفقط عليك العمل بالنصائح التالية:

ارضاع الطفل وهو في وضعه الصحيح للرضاع، وذلك بأن يكون الطفل في وضعية النصف جالس، وذلك ليقلل ابتلاعه للهواء أثناء رضاعته.

تكرع (تجشؤ) الطفل بعد كل رضعة.

ارضاع الطفل كمية قليلة بالشكل المتكرر، وذلك يكون عن طريق وضع الطفل على الثدي الواحد مدة من 7 أو 10 دقائق فقط.

التجنب لإكثارك من الكافيين في النظام الغذائي إن كنتِ تقومي بإرضاع طفلك طبيعي.

أثناء بكاء الطفل عليك اللف لبطنه، فقد يساعد هذا على التقليل من حدة المغص.

السابق
طرق السعادة اليومية
التالي
كيفية استغلال الهاتف الشخصي في الدراسة

اترك تعليقاً