مصباحمجتمعشخصيات مشهورةمن هي جميلة بوحيرد

مصباح / شخصيات مشهورة

من هي جميلة بوحيرد


التعريف بجميلة بوحيرد

هي مناضله جزائريه ولدت عام ألف وتسعمائة وخمسة وثلاثون في حي القصبة وكانت جميلة البنت الوحيدة من أفراد عائلتها حيث أن والدتها أنجبت سبع ذكور، ولكن عائلتها اهتمت بتعليمها و التحقت بأحد المعاهد للخياطة لأنها كانت تهوي تصميم الملابس و أيضا كانت تهوي ركوب الخيل وكانت بارعة فيه ومارست أيضا الرقص الكلاسيكي.

نضالها ضد الاستعمار

كانت جميلة منذ صغرها وهي بالمدرسة تتمتع بحس وطني فكان أثناء طابور الصباح جميع الطلاب يهتفون بفرنسا أمنا لكن هي كانت تصيح وتقول الجزائر أمنا وبفعلها ذلك أخرجها الناظر وقام بمعاقبتها وهذا الموقف اظهر ميولها للنضال وبعد ذلك انضمت جميلة إلي جبهة التحرير الجزائرية للنضال ضد الاستعمار .

وكانت حلقت الوصل بين قائد جبهة التحرير في الجبل ومندوب القيادة في المدينة ولكونها من امهر واشجع المناضلات أصبحت جميلة المطلوبة رقم واحد عند الجيش الفرنسي حتى تم القبض عليها عام ألف تسعمائة وسبع وخمسون وتم أطلاق الرصاص عليها وأصيبت برصاص في كتفها وسقطت علي الأرض تنزف دما وتم نقلها إلي المستشفى وهناك واجهت أشكال عديدة من التعذيب ومنها الصعق بالكهرباء واستمر لمدة ثلاث أيام حتى فقدت الوعي تماما.

إقرأ أيضا:  سيرة عمر بن الخطاب

و كانت عندما تفوق تهتف الجزائر أمنا ورغم شدة التعذيب لم تقم بالاعتراف باسمي وأماكن زملائها المجاهدين ثم قدمت إلي المحاكمة وهي كانت متأكدة أنهم سوف يحكون عليها بالإعدام و أثناء المحاكمة رددت وقالت ” اعرف أنكم ستحكمون علي بالإعدام لكن لا تنسوا أنكم بقتلي تغتالون تقاليد الحرية في بلدكم ولكنكم لن تمنعوا الجزائر من أن تصبح حرة مستقلة “.

وبالفعل كما توقعت جميلة حكم عليها بالإعدام وحدد يوم السابع من مارس عام ألف وتسعمائة وثماني وخمسون لتنفيذ حكم الإعدام بها لكن العالم ثار اجمعه وتشكلت لجنة من حقوق الإنسان بالأمم المتحدة بعد تلقيها الملايين من البرقيات التي تعبر عن الاستنكار من الحكم و طالبين أيضا بإطلاق سرحها فقاموا بتأجيل الحكم ثم تعديله للسجن مدي الحياة.

وبعد تحرير الجزائر من الاستعمار الفرنسي الذي دام لوقت طويل خرجت جميلة من السجن هي وجميع الأسرى عام ألف تسعمائة و اثنين و ستون و تزوجت من محاميها جاك فيرجيس وبعد استقلال الجزائر تولت جميلة رئاسة اتحاد المرأة الجزائري ولكنها كانت تناضل من اجل أي قرار تتخذه بسبب خلافها مع الرئيس فاستقالت وهي الآن تعيش متوارية عن الأنظار ولكنها كانت وستظل رمزا للتحرر الوطني .

إقرأ أيضا:  سيرة العالم الخوارزمي
السابق
فوائد البلح الصحيّة
التالي
كيف يحافظ الرجال على الصحة الجنسية في عمر الخمسين؟

اترك تعليقاً