مصباحتغذيةرجيمتأثير جراحات السمنة على الجلد والأمراض الجلدية

تأثير جراحات السمنة على الجلد والأمراض الجلدية

في ظل تزايد انتشار السمنة في جميع أنحاء العالم، زادت شعبية جراحات السمنة التي تظل في الارتفاع يوماً عن الآخر وكما هو الحال في العديد من العمليات الجراحية فإن جراحات السمنة لديها العديد من المضاعفات الجلدية وذلك نظراً للتلاعب واختراق الأنسجة أثناء الجراحة.

بالإضافة إلى أن تأثير جراحات السمنة على الجلد من حيث الوظيفة والبنية يمكن أن يؤدي إلى حدوث بعض الأمراض الجلدية.

وفي هذا المقال نقدم لكم تأثير جراحات السمنة على الجلد بصفة عامة.

تأثير جراحات السمنة على الجلد والأمراض الجلدية

تأثير جراحات السمنة على الجلد يمكن أن ينتج كأحد المضاعفات مثل تلوث الجرح وإصابة الجرح بعدوى بالإضافة إلى النخر والندب والاعتلال العصبي إلى جانب ذلك هناك بعض الأمراض الجلدية التي يمكن أن تنتج بعد جراحات السمنة والتي نذكرها كالتالي:

متلازمة التهاب الجلد والمفاصل المرتبط بالأمعاء

وهي عبارة عن متلازمة تحدث بعد أيام من إجراء جراحات السمنة  ويحدث هذا المرض بسبب وجود فرط في التكاثر الجرثومي بالإضافة إلى ظهور بعض المعقدات المناعية ونذكر أعراضها كالتالي:

  • التهاب المفاصل والأوتار
  • آلام في العضلات
  • التهاب في الكلية
  • ظهور بعض الحطاطات البثرية
  • التهاب الأوعية النخرية على الأطراف والجذع
إقرأ أيضا:  رجيم الموز أسرع رجيم تخسيس

ويمكن أن تستمر هذه الأعراض لمدة أسبوعين ويمكن أن تعود مرة أخرى بعد علاجها.

الصدفية

وهي عبارة عن اضطراب مزمن يصيب الجلد وقد أكدت العديد من الدراسات أن الأشخاص المصابين بالصدفية قبل جراحات السمنة يحدث لهم تحسن من الصدفية بعد إجراء الجراحة.

والجدير بالذكر أن السمنة تؤثر على شدة الصدفية حيث أن السمنة تزيد من عوامل الالتهاب في الجسم مثل السيتوكينات وعامل نخر ألفا والتي قد تسهم في تطور المرض.

الأمراض الجلدية الناتجة عن نقص التغذية

يعاني مرضى السمنة من نقص في بعض العناصر الغذائية الهامة وتتفاقم هذه المشكلة بعد جراحات السمنة  حيث يحدث نقص في العديد من الفيتامينات مثل فيتامين أ وفيتامين ب وفيتامين ك و سي ويمكن أن يؤدي نقص عنصر الزنك إلى حدوث التهاب في الجلد وخاصة في المناطق التي تحيط بالفم.

الثعلبة أو تساقط الشعر

أثبتت العديد من الدراسات حدوث الثعلبة يمكن ينتج بسبب تأثير جراحات السمنة على الجلد.

ويحدث ذلك نتيجة قصور في العديد من العناصر اللازمة لنمو الشعر مثل البيوتين والسيلينيوم والزنك.

إقرأ أيضا:  رجيم الصيف صحي وخفيف

وتختلف حدة تساقط الشعر من شخص لآخر ويتم علاج ذلك عن طريق تناول المكملات الغذائية الهامة لنمو الشعر.

التهاب الأوعية الدموية والأمراض الجلدية الأخرى

هناك بعض الأمراض الجلدية الأخرى التي يمكن أن تظهر بعد جراحات السمنة مثل فرفرية هينوخ شونلاين وهي عبارة عن طفح جلدي.

ويعد أحد أنواع التهابات الأوعية الدموية للمفاصل والجلد والكلية والأمعاء ويمكن أن تشتمل الأعراض الواضحة على وجود نزيف على الجلد.

وغالباً ما يحدث استشفاء لهذه الحالة من تلقاء نفسها.

وأخيرا فإن تأثير جراحات السمنة على الجلد يمكن علاجه والتغلب عليه من خلال استشارة الطبيب المختص

السابق
قد تكوني مصابة بمتلازمة تكيس المبايض
التالي
طرق مختلفة للأرز لسفرة مليئة بالبهجة والألوان

اترك تعليقاً