مصباححواءالعناية بالطفلالمشاكل التي يعاني منها الأطفال

مصباح / العناية بالطفل

المشاكل التي يعاني منها الأطفال

المشاكل التي يعاني منها الأطفال عدم الرغبة في الدراسة، النشاط الزائد بالحركة، الشجار الدائم بين الأبناء، شعورهم بالدونية، والكذب، الميول العدوانية، والعناد، والأنانية، الخجل، وأيضاً التبول اللإرادي.

على الوالدين:

  • ملاحظة السلوكيات لدى الطفل فيمكن ذلك من خلال شدة السلوك وتكراره.
  •  انعقاد اتفاقية ما بين الأبوين وبين الطفل لتنظم وعي الأبوين اتجاه ما عليهم القيام به نحو الطفل.
  • البيت هو ساحة التعليم والتدريب للطفل على مواجهة التحديات بالحياة العامة.
  • الأبوين عليهم إلى جانب الثناء عليه وتحفيزه تقبل طفلهم على ما هو عليه.
  • إن الأبوين عليهم تعلم كيف يثيران أنواع المباهج والمسرّات بحياتهم العائلية، وأن يقوما بترتيب بعض الأنشطة الجماعية التي قد يشارك فيها معظم أفراد الأسرة.
  • تفويض الأخ الكبير بأن يشرف على إخوته الصغار ويجب أن يكون ذلك جزئيًا، على أن يظل الوالدان بالصورة حتى لا تقع أخطاء فادحة.
  • عدم المبالغة في الثناء على الطفل حتي لا تولد لديه الغرور، لأن الغرور يولد استخفاف بالآخر.
  • ان التربية الجيدة هي التي تقوم على فعل وليس على ردة فعل، وعلى معرفة وليس بعشوائية.
  • وأخطر قرارين في حياة الابن الشاب؛ هما زواجه واختياره للتخصص.
  • الطفل الصغير يحتاج للمكافأة المادية أكثر وبعدها كلما كبر تكبر حاجته للمكافأة المعنوية، وحين الدخول بمرحلة المراهقة يصبح تواصل الأهل معه وإحساسهم بمعاناته أفضل من أن يتلقى هدايا ومكافآت.
  • بقليل من الصبر والمثابرة يمكن للأمور السيئة في حياة صغارهم سوف تزول وتتغير.
إقرأ أيضا:  النحافة الزائدة عند الأطفال

وهذا يكون هو المعنى الحقيقي العميق لحبهم الغير مشروط.

بعض المشاكل التي يعاني منها الأطفال:

الكــذب:

-صفة ليست بالفطرة ولكن هي مكتسبة، وتتكون عند الطفل بطريق التعلم وأيضاً بالتقليد للكبار.
-القدرة على تنميق كلامه وقدرته في الإقناع قد تغري من يملكهم بأن يكذب وبنحو خفي..!
-دراسة قد أشارت إلى أن حوالي 70 بالمائة من سلوك الطفل المتصف بصفة الكذب يرجع ذلك لخوفه من العقاب، وأن 10 بالمائة فقط منهم يرجع لأحلام اليقظة لديه ولخيالهم الواسع.
-فعليك محاولة ألا تحشر طفلك في زاوية ضيقة، وان تطلب منه اعتراف بجرم قد ارتكبه أو أي خطأ وقع فيه.
-وأيضاً تعزيزك لثقة الطفل بنفسه، فذلك يقلل من لجوء الطفل للكذب.

ضعف رغبته في الدراسة:

-أن الاعتقاد الجازم في أن مغادرة الطفل في صف الخامس الابتدائي ودراسته يُلحق به أذى وضرر بمستقبله مما يزيد عن قطع يده أو فقده للسمع بإحدى أذنيه لدي والديه.

نشاطه الحركي الزائد:

– التشتيت في الانتباه والضعف بالقدرة على تركيزه وبالإضافة إلى ذلك اندفاعه في أعمال فيها شيء من الخطورة عليه، وهذا من علامات إصابته بفرط الحركة.

إقرأ أيضا:  علاج بحة الصوت لدى الأطفال

– فلابد من أن يكون اظهار ضعف قدرته على التركيز وتشتت انتباهه ظاهر في سلوك الطفل في بيئته الاجتماعية كالمنزل وفي بيئته الأكاديمية كالمدرسة معًا، وإلا يكون العيب هنا في البيئة نفسها التي من حوله وليس في الطفل.

الشجار ما بين الأبناء:

  •  لا يخلو أي بيت من بيوتنا من بعض المناكفة والمناكدة ما بين كل الذين يعيشوا تحت السقف الواحد.
  • تناحر دائم بين الإخوة ويزداد كلما تقدم بهم السن.
  • فإن خلو المنزل من أي نوع من أشكال الصراع بينهم، لا يرسل أي رسالة إيجابية على النحو الكامل.

شعور الطفل بالدونية:

– إن شعوره بالدونية هو عبارة عن مجموعة صور يختزلها الطفل داخل ذاكرته عن ذاته مثل: شكله، أو ذكائه، وإنجازاته، واخلاقه، ولباقته، وإمكانياته، ونقط ضعفه، ومكانته داخل أسرته ومدى تقبل المحيطين به له.
– ضعف ثقته بنفسه هو وباء قد يجتاح الكثير من الأطفال، ولذلك ينبغي أن نعرف كيفية تحصين أطفالنا منه، وكيفية معالجتهم حين يصابوا به.
-ومن أهم المظاهر لشعور الطفل بالدونية هو التشاؤم ورؤية دائمة للجانب المظلم من الأشياء.

السابق
طريقة عمل كيكة الفراولة
التالي
كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي

اترك تعليقاً